الخميس 18 يونيو 2020 جريدة عمان حقوق العمل

تتضمن قوانين العمل السارية  التفاصيل المتعلقة بحقوق العمل، وهذه القوانين في مجملها تم وضعها آخذين في الاعتبار المواثيق والمعاهدات الدولية المنظمة للأعمال والعلاقة بين رب العمل ومن يعمل معه، وكذلك أيضا، تتم مراعاة العادات المتبعة والأعراف المنظمة لعلاقة العمل. اضافة لأحكام القانون، فان عقود العمل المبرمة بين الأطراف تتناول المزيد من التفاصيل والأحكام التي يتم الاتفاق عليها عند ابرام العقد. وهنا، نبين أن عقد العمل يعتبر مكملا اضافيا لضبط أحكام علاقة العمل المشار لها في القانون، وبالضرورة فان عقد العمل يجب الأ يخالف الأحكام القانونية العامة، والا اعتبر غير قانوني وعديم الفائدة لمخالفته للقانون.

Asia 728x90

من الأحكام الجوهرية المشار لها في قانون العمل، أنه لا يحول دون الوفاء بكافة الالتزامات التي يقررها القانون، حل الشركة المنشأة أو تصفيتها أو إغلاقها، كلياً أو جزئيا، أو تقليص حجم نشاطها أو إفلاسها. وأهمية مثل هذا الحكم الجوهري، تظهر الآن والعالم يمر بظروف صعبة وأحوال قاهرة بسبب جائحة كورونافيروس. وبسبب هذ الجائحة قد يتم حل الشركة المنشأة أو تصفيتها أو اغلاقها أو تقليص النشاط أو اعلان الافلاس وما شابهه من اجراءات قد تهدد بقاء الشركة واستمرارها كشخص قانوني. ولكن اضطرار الشركة لاتخاذ أي من هذه الأوضاع القانونية، يعتبر أمرا يخص الشركة بذاتها، وبالتالي يجب عليها عند حدوث الحالات أعلاه الالتزام بالوفاء بكافة الالتزامات التي يقررها القانون. وهنا، نجد حماية قانونية كاملة لحقوق العمل والعامل. واضافة لهذا، لا يترتب على إدماج الشركة في غيرها أو انتقالها بالإرث أو الوصية أو الهبة أو البيع، ولو كان بالمزاد العلني، أو الإيجار أو غير ذلك من التصرفات، إنهاء عقود العمل بالشركة المنشأة. ويكون الخلف الجديد مسؤولاً بالتضامن مع أصحاب الأعمال السابقين عن تنفيذ كافة الالتزامات الناشئة عن هذه العقود. وفي هذه النصوص نجد حماية قانونية كافية.

بالاضافة للأحكام القانونية الجوهرية أعلاه، ظهرت الآن للسطح بعض الأمور التي لم تكن تعط العناية الكافية في السابق بالرغم من أهميتها. مثل سكن العمال وتنقلهم ومأكلهم، ولقد تبين مدى أهمية هذه الأمور بعد جائحة كورونافيروس والاشتراطات الطبية والصحية المطلوبة للحد من تفشي الجائحة. مع العلم أن قانون العمل ينص على أنه يجب على صاحب العمل أن يوفر لعماله وسائل انتقال مناسبة في مناطق العمل، وهذا هام لتجنب الازدحام والاحتكاك. وأيضا، على صاحب العمل الذي يستخدم عمالاً في المناطق البعيدة عن العمران الالتزام بأن يوفر للعمال ما يلزم من الوجبات الغذائية المناسبة والمساكن الملائمة. وعلى الوزارة بالتنسيق مع الجهات المختصة اتخاذ ما يلزم من  قرارات خاصة بتحديد اشتراطات ومواصفات المساكن، وتحديد أصناف وكميات الطعام التي تقدم للعامل في كل وجبة والمقابل النقدي الذي يؤديه صاحب العمل بديلاً عنها. ومن واقع الأمر، تبين أن هذه الأمور لم تكن متوفرة خاصة التنقل والترحيل مع انتتشار تكدس العمالة في غرف ضيقة غير متوافقة مع أبسط الشروط الصحية والانسانية. وكل هذا سبب هلعا وسط العمال وأصحاب العمل وأيضا للجهات الرسمية لأن هذه المساكن ووسائل النقل أصبحت بؤرة لتفشي الفايروس المهلك. كل هذه المتطلبات يتضمنها قانون العمل، وبالتالي يجب الالتزام بها ومراعاتها والا انفرط العقد وقد تتعرض علاقة العمل لشرخ كبير يهدد استمرارها وينتقص من حقوق العمال وهذا بالطبع يؤثر على الانتاجية ويضر بمصالح رب العمل والاقتصاد الوطني.

ان توفر الاشتراطات الأمنية والصحية والبيئية في مكان العمل وما يرتبط به من مساكن وسبل الراحة، من التزامات رب العمل المستمرة والدائمة. ويجب الحرص على تطبيقها كنوع من الثقافة المؤسسية تجاه المجتمع الذي تعمل فيه الشركة. وننادي بالتمسك بوضع، الأنظمة أو القرارات أو اللوائح أو الارشادات التوعوية أو غيرها مما يستلزم القانون، بشكل ظاهر في أماكن العمل حتى يراها العامل بصورة مباشرة. بل ان القانون يطلب من صاحب العمل القيام بتسليم العامل نسخة من هذه اللوائح والارشادات والحصول على توقيعه بالاستلام. ولا بد من توفر الشفافية لمصلحة الجميع وتطوير بيئة العمل.

ان العلاقة بين رب العمل والعامل، يجب أن تقوم على الثقة المتبادلة بن الطرفين. وهذه الثقة تنمو وتكبر عند قيام كل طرف بتنفيذ التزاماته بالطريقة المثلي وكأنه يؤديها لنفسه مباشرة. وعند بلوغنا هذه المرحلة سيكون مكان العمل مغنطيس جاذب ويكون الأفضل والمفضل لجميع الأطراف. ان حدوث الكوراث والمصائب، من دون شك، أمر جلل ولا يتمناه أحد ولكن اذا كان لا بد فعلينا الاستفادة مما حدث أو يحدث مع تطوير أنفسنا وامكانياتنا للمستقبل. ان تبعات ما حدث بسبب جائحة كورونافيروس، يتطلب منا التعمق في فهم علاقة العمل وحقوق العمال وبذل الجهد لتلافي النقص مهما كان والاسراع بتصحيحه في أسرع وأقل وقت. والحكيم من يتعلم من الأخطاء ويتفادى تكرارها في المستقبل.

د. عبد القادر ورسمه غالب

المؤسس والمدير التنفيذي

ع \ د. عبد القادر ورسمه للاستشارات

Print Friendly, PDF & Email